مبادرة مدينتي الجميلة

مبادرة مدينتي الجميلة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ}

التوبة:105

صدق الله العظيم

تقديم

.... هذه المقترحات و الأفكار إنما  هي جزء   صغير من  واجبنا تجاه  مجتمعنا و مواطنينا أملين ان ينال  هذا المشروع  التوفيق و النجاح

هذا المشروع...

    

موجز لفكرة مدينتي الجميلة القائمة حول طرق تجميع النفايات و إعادة استعمالها بطرق عصرية

 

إعداد و تقديم

قسم البيئة / حزب الحياة الأردني

2009

 

 

 

 

مشروع بيئي يعمل على زيادة الوعي بكيفية التعامل مع النفايات

 

 

 اسم المشروع : مدينتي الجميلة – مشروع البيئة النظيفة

 

 

الشعار الرسمي للمشروع :

 

 

الغاية من المشروع :

فرز القمامة المنزلية / قمامة المحلات / المكاتب/ ضمن آلية محددة/  إلى أنواع حسب المنشأ

                               ( بلاستيكية – كرتونية – معدنية -  مخلفات أطعمة – ألبسة وزجاج )

فريق العمل المقترح :

                            أمانة عمان الكبرى  و حزب الحياة الأردني / قسم البيئة

 

 

التاريخ المقترح للتنفيذ :

                                                     يحدد لاحقا

 

 

رسالة قصيرة

يولي حزب الحياة الأردني أولوية قصوى للنشاط البيئي و يدرك تماما مدى الصعوبات البيئية التي تجابه بلدنا الحبيب من نقص من المياه و انتشار التصحر بسبب ذلك و ندرك مدى حاجتنا لسياسة رشيدة تجابه هذه التحديات  و نثمن جهود وزارة البيئة الأردنية و صندوق البيئة الأردني و الجمعية الملكية للبيئة و أمانة عمان الكبرى , على جهودهم و عملهم و ندرك يقينا بان ايلاء العمل البيئ الا هتمام  واجب على كل مواطن و حزب في سبيل خلق بيئة صحية و نظيفة و مستقرة لأجيالنا و أبنائنا .

 و من هذا  المنطلق فإننا في حزب الحياة / قسم البيئة نعمل بجد و نشاط من اجل تقديم رؤية تخدم وطننا و مواطنينا .

 

هذا المشروع ..  بذرة بحاجة إلى رعاية لكي تنمو ... لا نتطلع إلى تحقيق نتائج سريعة لعلمنا بأنه بحاجة إلى جهد و توعية قد تستغرق وقتا لنرى نتائجه ... إنما نحن نزرع و أبنائنا يحصدون

                               

لماذا هذا المشروع ؟

نظرا للتحديات الكبيرة التي تواجه الأردن و الدور الكبير الذي تلعبه وزارة البيئة و الهيئات التابعة لها و أمانة عمان الكبرى ,في معالجة هذه التحديات فان هذا المشروع يعمل على تخفيف الأعباء على الوزارة من جهة و يسعى لنشر ثقافة الحقوق البيئية لدى المواطنين من خلال :

 

 

-   نشر ثقافة  الأسلوب الأمثل في التعامل مع النفايات من خلال توزيع النفايات حسب نوعها في أكياس مخصصة لذلك مما يساعد على : تجميعها – – إعادة استعمالها صناعيا .

 

 

-   إن نشر ثقافة الحقوق البيئية من خلال هذا المشروع و أي مشروع أخر يساعد على ترسيخ و تبسيط مفهوم الحقوق البيئية و نحن في الأردن بحاجة ماسة لمثل هذا حتى يقوم المواطنون بدورهم في مجال خدمة البيئة الأردنية .

موجز حول المشروع

تقوم فكرة المشروع على :

مرحلة أولى من حيث نوعية القمامة المطلوب تجميعها :

- تجميع القمامة الورقية – المعدنية – البلاستيكية في المرحلة الأولى على أن يتم تجميع المواد العضوية و الأقمشة و الألبسة في مرحلة لاحقا مستقبلية.

 

 

 

 

 

 

 

 

111- توزيع بروشورات توعية للمواطنين و كذلك محاضرات , ضمن منطقة محددة لإبلاغهم بضرورة المحافظة على البيئة و بفكرة المشروع القائمة على توزيع النفايات حسب نوعها .

 

 

222- توزيع أكياس مخصصة لكل نوع : للقمامة البلاستيكية – القمامة المعدنية – القمامة الورقية – الزجاج  – و لقمامة المخلفات العضوية و الأطعمة .

 

 

333- ستقوم الجهة المنفذة للمشروع ( حزب الحياة الأردني و أمانة عمان الكبرى بعمل الإجراءات التالية:

·       توزيع أكياس مخصصة للمرحلة الأولى من البرنامج ( اخضر من اجل الكرتون و الورق ) و أكياس ( صفراء من اجل جمع البلاستيك و المعادن).

·   تخصيص سيارتين للمشروع حسب المبين بالرسومات أعلاه    . تحمل هذه الأكياس مجتمعة و يفضل وجود سيارة ذات لون محدد ( اصفر و اخضر ) و ذلك  لتعميم الفكرة و المفهوم لدى المواطنين . و أن تخصص أمانة عمان الكبرى سيارتين صغيرتين ( ديانا ) حسب الألوان المشار إليها .

444-  نقل النفايات الى منطقة معينة ليعاد .... تمهيدا لإرسالها إلى عملية التدوير.

 

 

555- التخطيط اللاحق لإقامة شركة محدودة المسؤولية تؤسس من قبل الحزب و الأمانة , تستفيد من عائد بيع النفايات المجمعة لغايات توسعة البرنامج ليغطي كافة مناطق عمان و ليتمكن من تمويل نفقاته ( سيارات – نفقات أخرى ) ذاتيا .

666- المرحلة الثانية من المشروع / المرحلة المستقبلية : حيث يتم التعامل فيها مع النفايات التالية :

 

·       المواد الزجاجية .  

·       الأقمشة و الألبسة .  

·       المواد العضوية و الأطعمة لتستعمل كأسمدة.  

 

 

آلية التطبيق ؟

نقترح تطبيق المشروع من حيث المكان على مراحل , الغاية منها الوقوف على نتائج كل مرحلة / منطقة لتقييمها قبل الانتقال إلى المرحلة / المنطقة التالية , و من المعلوم أن مدينة عمان تتكون من 27 منطقة و بالتالي يمكننا أن نقسم المراحل إلى سبع و عشرون أو ثلاث عشرة مرحلة و يعتمد التقسيم على نجاح أول مرحلة .

مخطط موجز لآلية التطبيق

1-      يمكن البدء بمنطقة / مرحلة أولى و هي منطقة الشميساني و عبدون و  جبل اللويبدة معا .

·        دور حزب الحياة الأردني :

 

1-      النشرات الإعلامية( البروشورات )

2-      تنفيذ برنامج توعية للمواطنين .

3-     
إقامة الندوات و المؤتمرات المنشطة للبرنامج .

4-      إقامة الدورات المتخصصة.

5-      الإشراف على مراحل البرنامج من قبل أعضاء الحزب المنتشرين في كافة مناطق عمان .

6-      تجميع و نقل الأكياس إلى أماكن التدوير.

 

 

·       دور و مهام أمانة عمان الكبرى :

 

 

1-      الموافقة على الشراكة مع حزب الحياة الأردني في تنفيذ هذا البرنامج.

2-      التوصية للجهات العامة و الأطراف ذات العلاقة للتعاون معنا من اجل تنفيذ البرنامج .

3-      تامين سيارتين للبرنامج  مخصصة للمرحلة الأولى من المشروع.

مواصفات السيارتين : ( ديانا ) عدد(2) مع  سائق و عامل وطن لكل سيارة  . بحيث تخصص كل سيارة لنوع محدد من النفايات .

 

 

النتائج المخطط لها :

-         المحافظة على المصادر الاوليه.

-         ترسيخ هذا العمل ليصبح نمط حياه .

-         القضاء على مكبات النفايات ومشكلاتها .

-         خلق فرص عمل للعمالة غير الماهرة وربما الماهرة .                                

-         مفهوم أفضل لدى المواطنين عن حقوق البيئة.

-         استخدام امثل للنفايات بطريقة تعود بالدخل على المشروع ذاته لكي يبقى مستمرا و ينتشر لأكبر عدد من المناطق .

-         التعاون المشترك بين مؤسسات المجتمع المحلي و الجهات الرسمية (تظافر الجهود ).

-         سهولة في الفرز عند تطبيق المواطنين للفكرة .

-         تامين حماية أفضل للبيئة .

-         أن يمول البرنامج  ذاتيا بعد نجاح المرحلة الأولى منه حيث من المتوقع أن يكون قادرا على تمويل شراء السيارات المخصصة للنقل و / أو إقامة بعض المصانع الصغيرة للتدوير .